خبرة متميزة وفريدة في مجال الأمراض الجلدية

تخصصت موستيلا لأكثر من ستين عامًا في مجال إعداد المنتجات للعناية ببشرة الأطفال؛ فهي تبذل قصارى جهدها لاستيعاب احتياجات ومتطلبات بشرة الطفل الرقيقة على نحو أفضل. واستنادًا إلى هذه الخبرة المتميزة التي تتضح من خلال الاكتشافات الجديدة، يمكن لموستيلا توفير رعاية متزايدة بشكل فعال وآمن وطبيعي لكل الأطفال ولأمهاتهم.

 

فهم أشمل من أجل حماية أفضل

يلتزم باحثو موستيلا جميعهم ممن يعملون بمختبرات إكسباسيانس، بتقديم أفضل ما لديهم للعناية ببشرة الأطفال وإقامة شراكات بانتظام مع شركات متخصصة ورائدة في مجال طب الأمراض الجلدية وطب الأطفال, ولاسيما في المؤتمرات الوطنية والدولية

.فإقامة تلك الشراكات مع الخبراء الدوليين ممن يتولون الريادة في هذا المجال على مستوى العالم، قد مكّن موستيلا من تدشين برنامج بحثي جديد يكرس جهوده بالكامل للعناية ببشرة الأطفال الرضع في الأيام الأولى من حياتهم. ومنذ الوهلة الأولى، نجح باحثو موستيلا في التعرف على تركيب بشرة الأطفال حديثي الولادة وفحصها بقسم الإعداد بالمعمل, من السطح وحتى المستويات الوراثية والخلوية التي تمتد للأعماق. 

 

مجموعة غنية من الخلايا التي يجب المحافظة عليها

قدمت موستيلا اكتشافًا كبيرًا: تتكون بشرة الطفل من مجموعة وفيرة من الخلايا الأصلية تكون في أقصى قوة لها عند الميلاد، ومع ذلك، فتكون هذه الخلايا ضعيفة للغاية خلال السنوات القليلة الأولى من الحياة – تلك هي الفترة التي يتكون فيها الحاجز الجلدي، وتكون هذه الخلايا الفريدة رقيقة وغنية، وبذلك تضمن هذه الخلايا قدرة البشرة على تجديد خلاياها كما أن هذه الخلايا مسؤولة عن الحفاظ على التوازن العام خلال الحياة.

 

حماية البشرة الرقيقة غير مكتملة النمو التى تحتاج إلى عناية

أجرت موستيلا أيضًا بحثًا جديدًا على وظيفة الحاجز الوقائي لبشرة الأطفال عند الولادة. يعمل الحاجز الجلدي كدرع للجسد، حيث يقوم بحماية الجسد من الأمراض البيئية المحيطة ويساعد في الحفاظ على رطوبة البشرة تمامًا، ومع ذلك فإن بشرة الطفل ضعيفة ورقيقة ولم تقم -حتى الآن- بوظيفتها كحاجز وقائي للجسم.

اكتشف باحثو موستيلا أن الحاجز الجلدي يحتاج إلى سنوات عديدة ليصل إلى مرحلة النضج تمامًا. وعندما يصل الطفل إلى سن سنتين؛ تظل بشرته ضعيفةً جدًا وتتعرض لتغيرات وضغوط من البيئة الخارجية المحيطة به  كما أن هذه البشرة لم تعد قادرة تمامًا في الحفاظ على درجة رطوبة الجسم، لذا فإنه من الضروري تغذية البشرة والعمل على تقويتها بشكل دوري.

 

أفضل العلوم المختصة ببشرة الأطفال

من خلال المعرفة المتعمقة ببشرة الأطفال والتعاون الوثيق مع العاملين بمجال الرعاية الصحية مثل: (الصيادلة وأطباء الأمراض الجِلدية وأطباء الأطفال واختصاصيّ السميّات واختصاصيّ الحساسيّة وأطباء النساء والتوليد)، تسعى موستيلا جاهدةً لتطوير مجموعة متكاملة من المنتجات المتخصصة لتلبي احتياجات ومتطلبات بشرة الأطفال ولاسيما منذ اللحظات الأولى من حياة الطفل.

تتميز منتجات موستيلا بأنها آمنة وفعالة وطبيعية على نحو متزايد, فهي تتعامل وتتكيف جيدًا مع بشرة طفلك لحمايتها والعمل على تقويتها من الآن وفي المستقبل.

إرسال