المكونات والعناصر التي تدخل في منتجات موستيلا

تحرص موستيلا دومًا على اختيار المكونات الطبيعية باستخلاص هذه المكونات الأساسية النشطة من النباتات.تحتوي منتجات موستيلا بيبيه الآن على متوسط 92% من المكونات الطبيعية. اكتشف مكان النباتات التي تستخلص منها موستيلا المكونات الأساسية النشطة والفوائد الناتجة عن استخدامها.

 

نبات الصبار شجرة زبدة الشيا نبات الترمس نبات عباد الشمس الأفوكادو

 

الأفوكادو

المصدر

تُصنف شجرة كمثرى الأفوكادو الأمريكية على أنها من فصيلة النباتات المزهرة وهي شجرة تنمو بمعدل عشرة أمتار تقريبًا وتتميز أوراقها البيضاوية بلونها الأخضر الداكن، وتشبه ثمار شجرة الأفوكادو شكل ثمر الكمثرى، وعادة ما تظل معلقة بالفرع لعدة أشهر دون أن تنضج، ولا يتم جني هذه الثمار إلا عند تمام نضجها، وتحت هذه الطبقة الخضراء السميكة يوجد تجويف كبير محاط بطبقة رقيقة من الدهن؛ ويمكن استخدام لُب الثمرة حلو المذاق في طهي العديد من الأطباق الحلوة منها والمالحة.

تُؤكل ثمار الأفوكادو في أمريكا الوسطى منذ أكثر من 10000 سنة (حيث المكان التي تنمو فيه هذه الأشجار) وكان يعبدها ويقدسها شعب المايا وشعب آزتك، ويعتبروها رمز الحياة، وتحظى بشعبية كبيرة للغاية في الوجبات الغذائية في أمريكا الوسطى وتدخل أيضًا في تركيب مستحضرات التجميل والأدوية؛ وتُستخدم هذه الثمار في ترطيب الجلد وحمايته فضلاً عن تغذية بصيلات الشعر وتنظيم عملية الهضم وتقليل الإصابة بمرض الحمى.

وكان أول ظهور لثمار الأفوكادو في أوروبا في القرن السادس عشر؛ حيث جلبه الغزاة الأسبان وكان يطلق عليها اسم "الكمثرى الأمريكية"، ومع ذلك لن تستخدم هذه الثمار في فرنسا إلا بعد مرور 400 عام آخرين، ولم تظهر في قائمة الطعام الفرنسية إلا في حقبة الستينيات من القرن العشرين ولم يتسع انتشارها في فرنسا إلا في حقبة الثمانينيات من القرن العشرين. وفي الوقت ذاته، اكتشف العلماء أن هذه الثمار تحتوي على عدد كبير من الفوائد للبشرة، وهي الآن تعد عنصرًا أساسيًا يدخل في تركيب مستحضرات التجميل.

الفوائد

للأفوكادو فوائد عدة؛ منها ما يستخدم في علاج البشرة الضعيفة والرقيقة نظرًا لأن هذه الثمرة تعد مصدرًا غنيًا بالفيتامينات والمعادن والأحماض الدهنية الأساسية، هذا وقد قام باحثونا باستخلاص العديد من العناصر النشطة من هذه الثمار، وكانت جميعها تحتوي على خصائص بارزة:

> عنصر البيرسيوس المستخلص من ثمار الأفوكادو®: عنصر  بيرسيوس الأفوكادو® هو عنصر أحادي نشط يستخدم في مستحضرات موستيلا بيبيه؛ فهو يقوم بدور فعال في إنماء الحاجز الجلدي والحفاظ على الخلايا الكثيفة الموجودة في بشرة الأطفال ويقوم أيضًا بدور الدرع الواقي. وعنصر  بيرسيوس الأفوكادو® هو أحد عناصر الجيل الجديد الطبيعية والنشطة، فهو يتلاءم مع البشرة، ويجمع بين الكفاءة العالية وأقصى درجات التحمل.

> يساعد سكر الأفوكادو في معالجة البشرة الحساسة ويعمل على ثلاثة مستويات؛ فهو يعمل على تجديد البشرة باستعادة دورها كحاجز وقائي لحماية الجسم من الضغوطات الخارجية مثل (الأشعة فوق البنفسجية والرياح والبرد والتلوث وغير ذلك)؛ ويقوم بتقوية الحاجز الجلدي ويساعد على تقليل مخاطر الإصابة بالعدوى. وفي هذه العملية؛ يقوم أيضًا بتسكين آلام البشرة الجافة والحساسة على الفور وعلى المدى الطويل.

> تقوم بِبتيدات الأفوكادو بتغذية البشرة بالإضافة إلى تقليل الإحساس بالحكة، وتعد خصائص هذه المواد مفيدة لبشرة الأمهات الجدد والحوامل اللاتي يتأقلمن مع حالات التمدد التي تطرأ عليهن خلال فترة الحمل.

> يساعد زيت الأفوكادو على تنعيم البشرة, وترطيبها وحمايتها من الجزيئات والإلكترونات الحرة، واختاره خبراء موستيلا ليكون ضمن مجموعة زيت موستيلا 9 أشهر للوقاية من أشعة الشمس كما يدخل ضمن مجموعة زيت التدليك موستيلا بيبيه.

 

يعد كلٌ من عنصر بيرسيوسي أفوكادو®, وسكر الأفوكادو وبِبتيدات الأفوكادو عناصر نشطة حازت جميعها على براءة الاختراع من مختبرات إكسباسيانس.

استمتع بجميع الفوائد المستخلصة من ثمار الأفوكادو في منتجات موستيلا:

 

 

المنتجات التي تحتوي على بِبتيدات الأفوكادو

المنتجات التي تحتوي على زيت الأفوكادو

المنتجات التي تحتوي على عنصر  بيرسيوس الأفوكادو®

 

 

جل تجديد خلايا البشرة بعد الولادة

منتج فعال لعلاج حالات التمدد

منتج فعال يستخدم لتقليص حالات التمدد الشديدة

بلسم تجديد خلايا البشرة خلال فترة الرضاعة

زيت التدليك

 

شامبو للأطفال

شامبو الرغوة لحديثي الولادة

صابون ناعم يحتوي على كريم وقاية بارد

غسول الشعر والجسم 2 في 1

لوشن الجسم بالكريم البارد

كريم الوجه هيدرا بيبيه

لوشن الجسم هيدرا بيبيه

 


Top

نبات عباد الشمس

 

المصدر

نبات عباد الشمس هو أحد النباتات الحولية من الفصيلة النجمية. ويطلق عليه اسم "عباد الشمس" أي أنه "يدور في اتجاه الشمس" نظرًا لطريقة مميزة تجعله يدور حول محوره ليتعقب اتجاه الشمس. 

وكان أول ظهور لعباد الشمس في أمريكا الشمالية وكان هنود أمريكا الشمالية يستخدمونه لأكثر من 4000 عام. 

وكان الهنود يعلمون جيدًا كيفية استخلاص الزيت من بذوره التي كانوا يستخدمونها في الطهي والعناية بالشعر والبشرة، وقد أحضره الغزاة الأسبان في القرن الخامس عشر، وسرعان ما انتشر عباد الشمس في أوربا الغربية بأكملها حيث أصبح الآن مصدرًا لأحد أهم ثلاث زيوت غذائية هناك (زيت الزيتون وزيت اللفت).

زيت عباد الشمس ذو اللون الأصفر الذهبي يعطي رائحة تشبه رائحة البندق إلى حد ما، له نكهة خفيفة وممتعة للغاية. ويُستخدم كثيرًا في عملية الطهي، ولكنه يحتوي على خصائص تدخل في تركيب العديد من المستحضرات والفضل في ذلك يرجع إلى محتواها الغني بفيتامين إي والأحماض الدهنية الأساسية مع وجود مادة مقاومة للتأكسد غنية بخصائصها التي تساعد على إعادة تجديد خلايا البشرة وتغذيتها.
 

الآثار المفيدة

يمكن عمل قطارة موستيلا من زيت عباد الشمس من خلال تقطير جزيئات زيت طعام عباد الشمس عالي الجودة؛ وهذه العملية حازت على براءة الاختراع من مختبرات إكسباسيانس. وهذه الجزيئات المستخلصة غنية بالعناصر الأساسية الدهنية؛ وهي من أفضل العناصر التي تدخل في تركيب الزيت، 

هذا وقد نجح فريق البحث بمختبرات إكسباسيانس في تحديد الآثار المفيدة لقطارة زيت عباد الشمس، 

حيث إن هذا الزيت يقوم بتنشيط نسبة الدهون في البشرة، ويعمل أيضًا على تغذية البشرة ويعيد وظيفتها كحاجز للجسم من العوامل الخارجية الضارة. والفضل يرجع إلى خصائصه المرطبة والمضادة للالتهابات؛ فهو يهدأ من الإحساس بالتهييج ويعمل على تجديد خلايا البشرة الجافة، وعليه فهو عنصر مميز للمنتجات التي تعالج البشرة التأتبية.

وتحتوي قطارة زيت عباد الشمس على عنصر نشط حاز على براءة الاختراع من مختبرات إكسباسيانس.
 

وستتعرف بنفسك على كل الفوائد الموجود في قطارة زيت عباد الشمس في منتجات موستيلا للعناية بالبشرة:
 

كريم ستيلاتوبيا المرطب للبشرة
كريم التنظيف ستيلاتوبيا
زيت الاستحمام الحليبي ستيلاتوبيا

 


Top

نبات الترمس

المصدر

نبات الترمس هو أحد النباتات الحولية من الفصيلة النجمية، وينمو هذا النبات في الفترة من أواخر فصل الربيع وحتى منتصف فصل الصيف، وتعلو أوراقه التي تشبه الكف زهرة بيضاء أو زرقاء رائعة يليها قرون طويلة تحتوي على بذور أو حبوب مسطحة غنية بالبروتين والمواد الدهنية.

وينمو نبات الترمس نموًا طبيعيًا في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، ويزرع الآن في أوروبا بأكملها وفي أفريقيا والولايات المتحدة وفي أستراليا ؛ وهي الدولة الرائدة التي تحتل الصدارة في إنتاج نبات الترمس على مستوى العالم. وظل هذا النبات يُستخدم على أنه علف للماشية منذ أكثر من 4000 عام وكان يُستخدم أيضًا على أنه "سماد أخضر" نظرًا لقدرته الفائقة على تحسين جودة التربة؛ حيث مكان نمو هذا النبات. 

ومنذ القرن التاسع عشر؛ بدأ الترمس يستخدم على أنه نبات زينة وكذلك في طعام الإنسان، وكانت بذوره مطحونة في شكل دقيق أو يقوم الإنسان بتناولها بوضعها بأكملها في محلول ملحي. 

ولن يتم اكتشاف خصائصه الطبية والتجميلية سوى مؤخرًا ولكن تقام عليها بعض الدراسات العلمية للتأكد من هذه الخصائص وعدم تأثيرها سلبًا على الآخرين.

الآثار المفيدة

تستخدم موستيلا الترمس الأبيض الذي يُزرع في المنطقة الغربية بفرنسا، يتم جمع البذور في بداية فصل الخريف عندما تنضج هذه البذور وتصبح غنية بالدهون، وبالتالي تكون قشرتها الخارجية (أو الأغشية) سليمة لاستخلاص اللوبيول، وهو أحد الأجزاء الغنية بهذا العنصر.

اختارت موستيلا عنصر اللوبيول ليدخل ضمن مجموعة مستحضر موستيلا 9 أشهر. ويحتوي هذا العنصر النشط على خصائص هامة للعناية بالبشرة أثناء فترة الحمل وبعد الولادة. 

يساعد هذا العنصر على تهدئة البشرة ويجعلها على استعداد تام لحالات التمدد التي تحدث خلال فترة الحمل ويمنع ظهور أي علامات للتمدد. 

فهو يعمل على زيادة نسبة الكولاجين في الجسم؛ وبالتالي تزداد مرونة الجلد وليونته. 

وأخيرا وليس آخرا؛ يرجع الفضل إلى خصائصه التي تعمل على تجديد خلايا البشرة ويساعد على استعادة صلابة الأنسجة بعد الولادة.

 

ويعتبر اللوبيول عنصرًا نشطًا حاز على براءة الاختراع من مختبرات إكسباسيانس.
 

وستتعرف على كل الفوائد الموجودة في عنصر اللوبيول الموجود في منتجات موستيلا للعناية بالبشرة:

جل تجديد خلايا البشرة بعد الولادة
منتج فعال لعلاج حالات التمدد
منتج فعال يستخدم لتقليص حالات التمدد الشديدة
بلسم تجديد خلايا البشرة خلال فترة الرضاعة

 


Top

شجرة زبدة الشيا

 

المصدر

شجرة سافانا المقدسة بغرب القارة الأفريقية بمعنى شجرة "الحياة"؛ شجرة كاري تاي (الجوز شيا) التي لا يمكن زراعتها، فهي لا تنمو سوى في الأماكن البرية، ويصل طولها من 15إلى 20 مترًا، ويمكن أن تعيش إلى ما يقرب من ثلاثة قرون ولكنها تستغرق حوالي خمسين عامًا حتى تنمو

.وتعتبر ثمارها البيضاوية الشكل أشبه بالجوز ذات اللون الأخضر الداكن. وهي تزدهر خلال فترة الإعصار (من يونيه وحتى أغسطس) وتسقط ثمارها على الأرض حيث يتم جمعها. وفي مركز هذه الشجرة يوجد لوزة ممتلئة بالمواد الدهنية والفيتامينات

.وبمجرد إزالة قشرة ولُبُّ الثمرة؛ يتم الضغط على هذه اللوزة وتسخينها لاستخلاص زبدة ناعمة ودسمة. من السنغال حتى نهر النيل، وقد عُرفت الخصائص النادرة لهذه المرطبات لآلاف السنين، هذا وتستخدم الأمهات الأفريقيات هذه المرطبات لمنع التهاب بشرة أطفالهن.

الآثار المفيدة

بذل الكثير من العلماء قصارى جهدهم للتعرف على الخصائص النادرة لهذه المرطبات المستخلصة من الجوز كما حرصت موستيلا على الاستفادة من هذه المكونات وإضافتها إلى جميع منتجاتها للحصول على بشرة أفضل، 

فهي غنية بالأحماض الدهنية الأساسية وفيتامين إي وفيتامين أف؛ وتعمل زبدة الشيا على تغذية الشعر واستعادة حيويته. يحمي البشرة من التعرض للظروف المناخية القاسية مثل الرياح والبرد، كما يعمل على ترطيب البشرة الجافة والحساسة جدًا وتلطيفها وتنعيمها.

 

الاستفادة من كل الفوائد الموجودة في زبدة الشيا وإضافتها إلى منتجات موستيلا للعناية بالبشرة:

كريم الوجه هيدرا بيبيه
لوشن الجسم هيدرا بيبيه
الكريم الوقائي الغنيبالفيتامين
كريم ستيلاكتيف لإزالة الطفَح الحفاظي
جل تجديد خلايا البشرة بعد الولادة
منتج فعال يستخدم لتقليص حالات التمدد الشديدةبلسم تجديد خلايا البشرة خلال فترة الرضاعة

 


Top

نبات الصبار

المصدر

ظهر نبات الصبار في شمال أفريقيا ثم أخذ ينمو في العديد من المناطق على هذا الكوكب: ينمو هذا النبات المعمّر القوي والمفعم بالحيوية في أي مكان يكون فيه المناخ حارًا وجافًا. وفى هذه الأيام؛ يزرع نبات الصبار على نطاق واسع في إسبانيا والمكسيك وفي جنوب الولايات المتحدة الأمريكية.

نبات طويل القامة به وردة مكونة من أوراق سميكة ذات لون أخضر مائل للون الأزرق مع وجود هامش شوكي، وبمركز هذا النبات ترتفع سنبلة عجيبة بها زهور صفراء، وترتفع سيقان نبات الصبار إلى ارتفاع يقرب من متر، وينضج بعد حوالي خمسة أعوام، وهكذا يمكن للمرء أن يبدأ بإزالة الأوراق لاستخراج المادة الهلامية الموجودة داخله والتي تُستخدم في المستحضرات الدوائية كما هو الحال في مستحضرات التجميل.

يحتوي نبات الصبار على العديد من الآثار المفيدة معروفة منذ آلاف السنين وفي مثل هذه العصور القديمة، اُستخدمت المادة الهلامية لتضميد الجراح وتلطيف الجلد وفي علاج الحروق والالتهابات الجلدية، وقد ثبتت كل هذه الخصائص علمياً منذ ذلك الحين.

الآثار المفيدة

من بين العديد من أنواع الصبار؛ اختارت موستيلا الصبار باربادينسيس ميللر الذي ينمو في المكسيك نظرًا لجودته في مجال مستحضرات التجميل. استخرجت هذه المادة الهلامية السميكة والشفافة من أوراق هذا النبات ثم تم تجفيفها وتبريدها للحصول على مسحوق نقي وطبيعي يتكون من كل المكونات النشطة لهذا النبات، حيث إن هذا النبات غني بالفيتامينات والمعادن والأحماض الأمينية،

نظرًا لاستخدام نبات الصبار في مستحضرات موستيلا للعناية بالبشرة؛ يقدم جميع الآثار المفيدة لبشرة طفلك، فهو يقضي على حالات تهيج البشرة ويعمل على تجديد خلايا البشرة التالفة عن طريق تنشيط الخلايا، ويعمل هذا النبات أيضًا على الترطيب المكثف للبشرة ويعيد لها مرونتها وليونتها، ويعمل أيضًا على تنعيم البشرة وتغطيتها بغطاء واقٍ بطبقة غير دهنية. وهذه الخصائص تجعله عنصرًا فريدًا لا مثيل له ليكن ضمن مجموعة مستحضرات موستيلا للوقاية من أشعة الشمس.

 

الاستفادة من كل الفوائد الموجودة في نبات الصبار وإضافتها إلى منتجات موستيلا للعناية بالبشرة:

المناديل المنظفة للجلد (سواء كانت مناديل معطرة أم خالية من العطر)
ستيلاكير® للقضاء على مرض قلنسوة المهد
جل التنظيف الواقي ستيلاتريا

 

إرسال