العناية بطفلك

إن بشرة الطفل غنية بخلايا متفردة تكون في أحسن حالتها لحظة ولادة الطفل, لكن هذه الخلايا الغنية والتي تعد ضرورية للحياة لا تزال ضعيفة.

0

قد تظهر في الأسابيع الأولى من حياة الطفل بعض القشور الصفراء -طبقة دهنية الملمس- على جزء من الوجه أو فروة الرأس, وتعرف هذه القشور بـ « قبعة المهد ».

5

إن جلد المؤخرة من أكثر المناطق الحساسة في بشرة الطفل وسريعًا ما يصاب بالالتهابات لا سيما في عامه الأول, فقد ثبت أن 60% من الأطفال الرضع يعانون من الالتهابات في هذه المنطقة في الشهور الاثني عشر الأولى.

0

إن بشرة طفلك غنية بخلايا متفردة لكنها لا تزال هشة وضعيفة؛ حيث إن الحاجز الوقائي للبشرة لم يتكون حتى الآن.

0

إن مرض الإكزيما هو نوع من الحساسية تصيب الجلد ويأخذ هذا المرض في الانتشار يومًا تلو الآخر وتبدأ أعراضه بجفاف شديد في الجلد وشعور بحكة والتهابات شديدة في الجلد.

0

تظل بشرة الطفل هاشة وضعيفة حتى سن 3 سنوات, ويكون من الصعب عليها تحمل العوامل الجوية (درجات الحرارة المنخفضة, الرياح, الشمس, الهواء الجاف....).

0

يحتاج طفلك إلى تغيير الحفاض من 7 إلى 8 مرات في اليوم، حيث إن بشرة المؤخرة الحساسة قد تلتهب بسهولة نتيجة تعرضها للرطوبة والبول والبراز.

0

حمام الطفل أمر هام للغاية، حيث يحافظ على صحته اليومية ويساهم في تطور حواسه، كما أنها لحظة مميزة للاقتراب من الطفل.

0

يحتاج الطفل إلى أخذ حمام سريع أكثر من مرة على مدار اليوم بالإضافة إلى الاستحمام اليومي في الصباح عند استيقاظه وفي المساء استعدادًا للنوم...

0

عند الميلاد، تتعرض بشرة الطفل لمواجهة بيئة مختلفة عما كانت فيه.

0